تأثير الرسائل السلبية على تربية الاطفال الاقل من 10 سنوات

تأثير الرسائل السلبية على تربية الاطفال الاقل من 10 سنوات

  •  البرمجة السلبية و مدى تأثيرها على تربية الاطفال الاقل من 10 سنوات 

الرسائل السلبية و التي صنفت من اخطر الاشياء التي قد تصيب الانسان هذه الاخيرة التي تسببها البرمجة اللغوية العصبية و التي يلزم صاحبها تأثير سلبي ما دام هو على قيد الحياة و هذه المعضلة سببها لا محال الاباء و الاقارب الذين يرافقون الطفل وقت التربية .
وحسب قول اخصائين : "فإن الطفل يتلقى من أبويه أكثر من 100 ألف رسالة سلبية على شكل كلمة تلخص في (لَا)، أو (لاَ تفعل ذلك)، أو (لِمَ فعلت ذلك)، وذلك في السنوات العشر الأولى من عمره".

 كلمة واحدة بهذا الحجم من التأثير و هي تترجم الى تعليمات سلبية التي يتلقّاها الطفل خلال مرحلة طفولته و تبقى مكبوتة مخفية و مخزونة في عقله الباطن ،ترافقه طيلة حياته،  فالعلماء يعتبرون أن كل كلمة (لا) يتلقاها الطفل من أحد والديه هي بمثابة رسالة سلبية سوف تؤثر عليه حين يكبر، بلا شك سوف تترك تترك أثرا سلبيا على شخصيته وذكائه.

كثرة هذه الرسائل حسب رأي العلماء يؤدي إلى عزلة هذا الطفل تارة، إلى أن يصبح انفعالياً، و الذي سوف يؤثر على صحته و ذكاءه و ذكائه الاجتماعي ومستقبل هذا الطفل في الاخير قد يضيع و ينحرف او يهدد حياة المجتمع، لذلك تجد العلماء اليوم يهتمون بأسلوب جديد في التربية قائم على البرمجة الإيجابية للطفل منذ ولادته .

 و هذا الأسلوب الإيجابي هو عكس  الرسائل السلبية فلا يقال للطفل لا تفعل، أو لماذا فعلت، ولماذا لم تفعل، بل يشجع الطفل دائماً على التجربة وهي الاساس، ويعلم كيف يتصرف بشكل صحيح دون توبيخ .
اخبارنا عن رأيك حول الكتاب! + اذا لم يكن اللينك شغال، والملف لا يريد التنزيل، اضف ردا ليتم الاصلاح .
الكاتب
avatar

موضوع قيـــم .. احسنت باركـ الله فيكـ

رد ·
الكاتب
avatar

شكرا بارك الله فيك
مرورك اسعدنا

رد ·
الكاتب
avatar
غير معرف 17/2/16

بارك الله فيك

رد ·
الكاتب
avatar

شكرا على هذا الموضوع الهادف

رد ·

ستتم الموافقة والرد على تعليقك في وقت واحد