اكتشاف كوكب جديد يشبه الارض كثيرا

NASA- ناسا تعلن اكتشاف كوب جديد كاد يشبه الأرض لولا بعض الاختلفات

اخبار علمية - تمكن علماء الفلك و الطيران والفضاء التابععين للوكالة الامريكية ناسا من العثور على كوكب خارج النظام الشمسي و الذي كاد يكون شبيها للارض لولا بعض الاختلافات ؛ هذا و قد تم اكتشاف هذا الكوكب بواستخدم التلسكوب الغني عن التعريف “كبلر-452 بي” ؛ و الذي خصصته الوكالة لرصد الكواكب 

 هذا الكوكب الجديد يبعد عنا 1400 سنة ضوئية ، يوجد في كوكبة "سيغنوس" أو "الدجاجة" و هي كوكبة تتكون من النجوم إلى المجرات و السدم إلخ ... بحيث يمكن رؤيته من الأرض في السماء في فصلي الصيف والخريف. إذا أردنا السفر إلى كوكبنا الجديد هذا سيستغرق ذلك 26 مليون عام للوصول حسب تكنلوجيتنا المتوفرة حالياً. 

أهم ما يميز اكتشاف هذا الكوكب الجديد، ويثير حوله ضجة كبيرة داخل الوسط العلمي والإعلامي هو أن المسافة بينه وبين شمسه أكبر من مسافة الأرض من الشمس فقط بنسبة 5% ، ومداره حولها يستغرق 385 يوما أي بفارق 20 يوم فقط مقارنة بالأرض التي تستغرق 365 يوما،كما أن درجة حرارة شمس هذا الكوكب مساوية لدرجة حرارة شمس الأرض.

يقول جون غرنسفيلد - المدير المعاون في مجلس ادارة مهمات العلوم في وكالة ناسا :

“ الملعومات التي وفرها كابلر غنية والمجتمع العلمي لديه الحق بالوصول الكامل لتكون قادرة على استخراج الاكتشافات المستقبلية من البيانات، لكن اليوم نحن نعلم عن التوأم القريب، التكلم عن الأرض، عن الارض الثانية، التي وجدناها حتى الآن في البيانات ”.

العلماء قالوا ان الكوكب الذي يعتقد انه اكبر من الارض بنحو ستين بالمئة يوجد على بعد الف واربعمئة سنة ضوئية في مجموعة نجمية، ووصفوا التقدم بالعثور على كوكب مثل الارض يماثلها في الحجم ودرجة الحرارة ويدور حول نجم يشبه الشمس بالتقدم الهائل.


اخبارنا عن رأيك حول الكتاب! + اذا لم يكن اللينك شغال، والملف لا يريد التنزيل، اضف ردا ليتم الاصلاح .

ستتم الموافقة والرد على تعليقك في وقت واحد