اسباب تاخر استجابة الدعاء

اسباب تاخر استجابة الدعاء

يقول الخليفة الراشد عمر بن عبد العزيز رحمة الله عليه : أصبحت ومالي سرور إلا في انتظار مواقع القدر، إن تكن السراء فعندي الشكر، وإن تكن الضراء فعندي الصبر .

يقول تبارك و تعالى: { وَقَالَ رَبُّكُمُ ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ ۚ إِنَّ الَّذِينَ يَسْتَكْبِرُونَ عَنْ عِبَادَتِي سَيَدْخُلُونَ جَهَنَّمَ دَاخِرِينَ }

 احيانا ندعوا الله فيتأخر الدعاء فنصبر و احيانا يجود علينا الخالق من غير دعاء  و اياه نشكر؛ لذا يجب ان نعلم ان في تأخير الإجابة هو ابتلاء يحتاج إلى صبر، ايضا سرعة الإجابة من البلاء ، يقول تبارك و تعالى: {وَنَبْلُوكُمْ بِالشَّرِّ وَالْخَيْرِ فِتْنَةً وَإِلَيْنَا تُرْجَعُونَ}.. [الأنبياء : 35]

حكمة الله شديدة فلا إعتراض على عطائه ولا لمنعه إن أعطى فبفضله، وإن منع فبعد له، قال تعالى {وَعَسَى أَنْ تَكْرَهُوا شَيْئاً وَهُوَ خَيْرٌ لَكُمْ وَعَسَى أَنْ تُحِبُّوا شَيْئاً وَهُوَ شَرٌّ لَكُمْ وَاللَّهُ يَعْلَمُ وَأَنْتُمْ لا تَعْلَمُونَ}.. [البقرة : 216].

فلا يعطي إلا لحكمة ، ولايمنع إلا لحكمة
 في كل شيئ و كل امرك لله و لا تتهاون فتتواكل فالله خالقنا و أعلم بمصالح عباده منا وأرحم بنا من أنفسا . {وَعَسَى أَنْ تَكْرَهُوا شَيْئاً وَهُوَ خَيْرٌ لَكُمْ}

فإذا سلم العبد أمره لله، وأيقن بأن الملك ملكه والأمر امره و اخر الكلام كلامه ، وأنه أرحم به من نفسه طاب و ارتاح قلبه قضيت حاجته أولم تقض .

قال الامام ابن الجوزي - رحمه اللّه : "إن دعاء المؤمن لا يرد غير أنه قد يكون الأولى له تأخير الإجابة أو يعوض بما هو أولى له عاجلاً أو أجلاً، فينبغي للمؤمن أن لا يترك الطلب من ربه فإنه متعبد بالدعاء كما هو متعبد بالتسليم والتفويض."

أخي الكريم : يقول عز و جل "
قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنفُسِهِمْ لَا تَقْنَطُوا مِن رَّحْمَةِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعاً إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ (53) وَأَنِيبُوا إِلَى رَبِّكُمْ وَأَسْلِمُوا لَهُ مِن قَبْلِ أَن يَأْتِيَكُمُ الْعَذَابُ"


وقد ندعو الله في شيء يكون سببًا في شقائنا في الدنيا والآخرة ، والله يصرفه عنا رحمة بنا .
كم من إنسان سأل الله مسألة .. علم الله أنه لو تحققت له لفسد عليه دينه ،
فصرف الله عنه لطفًا به ورحمة [ الشيخ محمد الشنقيطي حفظه الله ]
اخبارنا عن رأيك حول الكتاب! + اذا لم يكن اللينك شغال، والملف لا يريد التنزيل، اضف ردا ليتم الاصلاح .

ستتم الموافقة والرد على تعليقك في وقت واحد