فوائد القيلولة وتأثيرها على جسم الانسان

فوائد القيلولة وتأثيرها على جسم الانسان

يقول تعالى: ( وَمِنْ آَيَاتِهِ مَنَامُكُمْ بِاللَّيْلِ وَالنَّهَارِ وَابْتِغَاؤُكُمْ مِنْ فَضْلِهِ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآَيَاتٍ لِقَوْمٍ يَسْمَعُونَ ) [الروم: 23] .

وكما تبين للعلماء فأن قسط الراحة الذي نأخذه كل ليلة هي مدة غير كافية بكل بساطة و هي لا تكفي للإنسان مطلقا ، ولذلك لابد من النوم أثناء النهار لفترة قصيرة وقد وجدوا أن الدماغ يتعب أثناء النهار من تراكم المعلومات فيصبح أقل كفاءة وبالتالي يحتاج لشيء من الراحة، و هذه الراحة بالنسبة للدماغ هي بمثابة إعادة ترتيب المعلومات وتنظيم اهتزازات الخلايا، وتثبيت المعلومات التي اكتسبها الإنسان في النهار. ولذلك يؤكدون على ضرورة النوم أو الغفوة أثناء النهار وأن هذا العمل يقوي الذاكرة.

و قد وجد العلماء أن الأشخاص الذين اعتادوا على النوم لفترة قصيرة أثناء النهار، فإن أداءهم العلمي أفضل، وتذكرهم للأشياء يكون أسرع. ويقول الباحثين: إن ظاهرة النوم معجزة تستحق التفكر لأنها من الظواهر المعقدة حقا ، التي اشار اليها عز وجل في كتابه المبين . وأكدوا أن النوم آية و معجزة ينبغي علينا أن نتفكر فيها .

ولذلك فان الاطباء يؤكدون على ضرورة اخذ قسط من الراحة خلال فترة النهار وكذا لا يجب ان تكون مدة طويلة لان كل الذي ذكرناه اعلى يلغى .
اخبارنا عن رأيك حول الكتاب! + اذا لم يكن اللينك شغال، والملف لا يريد التنزيل، اضف ردا ليتم الاصلاح .

ستتم الموافقة والرد على تعليقك في وقت واحد