الصراصير تشبه البشر في تجمعاتها و حياتها وحتى في مرضها فهي تصاب بالوهن والضعف

تصاب بالوهن والضعف
 الصراصير تشبه البشر في تجمعاتها و حياتها وحتى مرضها في مرضها فهي تصاب بالوهن والضعف

و في دراسة علمية اخرى احببت ان اشاركها معكم على مدونتنا المتواضعة اثير المعرفة نتناول فيها موضوعا تعجز فيه العقول عن التصديق و ان صدقت ستنبهر بقوة وعظمة خالقنا عز وجل جلاله .

لبد وان من يتصفح القرأن ويبحث فيه قليل انه قد صادف هذه الاية الكريمة . مصداقاً لقوله تعالى: ( وَمَا مِنْ دَابَّةٍ فِي الْأَرْضِ وَلَا طَائِرٍ يَطِيرُ بِجَنَاحَيْهِ إِلَّا أُمَمٌ أَمْثَالُكُمْ مَا فَرَّطْنَا فِي الْكِتَابِ مِنْ شَيْءٍ ثُمَّ إِلَى رَبِّهِمْ يُحْشَرُونَ ) [الأنعام: 38]. 

 آية عظيمة حقا فصلت ووضحت ما قد يتبادر في ذهننا .

الله عز وجل حدثنا في هذه الاية وقال ان كل من في الارض من الخلوقات هي امم تشبهنا و ان لم تكن في الظاهر فهي في الباطن , وبالاحرى هناك ما نشتركه مع هذه الكائنات الغبية كما يطلق عليه البعض , 

العلم في يومنا هذا بدأ قد آمن بالاية اثر ملامسته لجوهر القضية وبذلك بدأ العلماء في البحث , الان بدءت بعض الحقائق الموجودة منذ الازل تكشف لنا شيئاً فشيئاً.

لنأخذ على سبيل المثال عالم الحشرات عالم مجهول بالنسبة لنا، إلا ما كشف لنا بفضل الأبحاث العلمية.

في زمن التنزيل و الذي لا شك فيه ان الاعتقاد السائد حول الحشرات هي انها مجرد مخلوقات غبية وغير عاقلة و لا  تشبه البشر في شيئ ، ولكن تبين العكس أخيراً .

و تبين اخيرا أن كل الكائنات الحية من الطيور والحشرات والدواب، تشبه البشر , في تجمعاتها و حياتها وحتى مرضها !! شيئ لا يصدق و قد يراه البعض ضربا من الخيال و انها رواية مقتطفة قصص افلام الكارتون .

لعلنا اليوم نصدق العلم اكثر من تصديقنا لانفسنا , واليوم العلم يقول بان الصراصير كالبشر تصاب بالوهن والضعف عندما يتقدم بها العمر. و قد أوضح باحثون أمريكيون أن مفاصل الصراصير العجوزة تتوقف عن الحركة بشكل طبيعي، ومن ثم تتعثر في المشي، كغيرها من الحشرات الزاحفة التي يطول عمرها ليصل إلى نحو 60 أسبوعا .

تقول أنجيلا ريدجيل احدى المشرفات على هذه الدراسة بجامعة " تتعثر الصراصير العجوزة في كل خطوة تخطوها، وهو ما يبطء حركتها"

وتقول الدراسة إنه عندما يبلغ عمر الصراصير 65 أسبوعا تتعثر خطى أكثر من 80 بالمائة منها. وقد وجدت الدراسة أن الصراصير العجوزة تخفض الوقت الذي تقضيه في الحركة بنسبة 40 بالمائة. كما قالوا إنها تسير بصعوبة عند صعود منحدر بدرجة ميل 45 درجة، فيما يفشل 60 بالمائة في الصعود إلى القمة.

الامر في الحقيقة لاينطبق على الصراصير بل حتى النمل و النحل و القائمة طويلة .
اخبارنا عن رأيك حول الكتاب! + اذا لم يكن اللينك شغال، والملف لا يريد التنزيل، اضف ردا ليتم الاصلاح .
الكاتب
avatar

صفحة في منتها الرواعة

رد ·
أزال أحد مشرفي المدونة هذا التعليق. - حذف التعليق
الكاتب
avatar

بوركت أخي أيمن

رد ·

ستتم الموافقة والرد على تعليقك في وقت واحد