فوائد البكاء الصحية - اضرار حبس الدموع

فوائد البكاء الصحية

حسب ما صرح به الدكتور وليام فراي مدير المعمل فإن الإنسان عندما يكون تعيسا , قلقا و حزين , وتضيق به الدنيا من كل الجوانب ، فإن جسمه يفرز كمية من الكيماويات الحيوية الغير جيدة بالنسبة لنا ، وقد اكد Tears ان الدموع وسيلة من الوسائل الطبيعية التي تساعد الجسم على التخلص منها كليا .

ويؤكد مختصون كذلك أن البكاء يزيد من عدد ضربات القلب ، و بهذا يمكن اعتباره تمرينا مفيدا للحجاب الحاجز وعضلات الصدر والكتفين .

عند الإنتهاء من البكاء مباشرة تعود ضربات القلب إلى طبيعتها ، وتسترخي كل العضلات ، فيتغير شعور المرئ من السيئ الى الاحسان , ومن الاحساس بالضيق الى حالة الشعور بالراحة ، مع تغير زاوية النظر إلى الأمور والمشاكل التي تؤرق الشخص أكثر وضوحا.

اذن كما تبين فالبكاء أسلوب طبيعي لإزالة تأثير المواد الضارة من الجسم ، تماما مثل إفراز العرق و غيره .., كما انه يساعد في تخفيف المشكل .!

  • لكن مذا عن كبت الدموع و عدم الافصاح عنها ؟

كبت الدموع في الحقيقة امر سلبي جدا و كذا امر يؤدي إلى الإحساس بالضغط والتوتر , كما أنه يمكن أن يؤدي إلى الإصابة ببعض الأمراض ، مثل الصداع ... وقد أثبت أحد الأطباء العالميين من خلال تحليل دموع البشر إلى أن الدموع تحتوي على مواد كيميائية مسكنة للألم يفرزها المخ عندما يبكي المرئ . 

و من هنا يتبين ان الدموع لم تتواجد في جسم الانسان عبثا وانما بحكمة من الله عز وجل ومعرفته بنا , وكذا درايته بأننا مررنا وسنمر من احداث تألمنا نضر فيها للبكاء.
اللَّهُمَّ اجْعَلْ لَنا مِنْ كُلِّ ضِيقٍ مَخْرَجاً، وَمِنْ كُلِّ هَمٍّ فَرَجاً، وَمِنْ كُلِّ بَلاَءٍ عَافِيَةً. اللَّهُمَّ آمِنْ رَوْعاتِنا، وَاسْتُرْ عَوْرَاتِنا، وَأَصْلِحْ نِيّاتِنا، وَذُرِّيّاتِنا، وَأَحْسِنْ خَواتِمَنا، وَاحْفَظْنا مِنْ بَيْنِ أَيْدِينا، وَمِنْ خَلْفِنا، وَعَنْ أَيْمانِنا، وَعَنْ شَمائِلِنا، وَمِنْ فَوْقِنا، وَنَ......عُوذُ بِعَظَمَتِكَ أَنْ نُغْتَالَ مِنْ تَحْتِنا، يا ذا الْجَلاَلِ وَالإِكْرامِ! اللَّهُمَّ أَعْطِنا وَلاَ تَحْرِمْنا، وَكُنْ لَنا وَلاَ تَكُنْ عَلَيْنا، وَاخْتِم بِالصّالِحاتِ أَعْمالَنا، وَاشْفِ مَرْضانا، وَارْحَمْ مَوْتانا، وَبَلِّغْ فِيما يُرضِيكَ عَنّا آمالَنا، وَارْحَمْ ضَعْفَنا، وَاجْبُْر كَسْرَنا، وَلاَ تُخَيِّبْ فِيكَ رَجاءَنا، يا فَرَجَنا إِذا أُغْلِقَتْ الأَبْوابُ! يا رَجَاءَنا إِذا انْقَطعَتْ الأَسْبابُ، وَحِيلَ بَيْنَنا وَبَيْنَ الأَهْلِ وَالأَصْحابِ
 الطفل لا يمكنه البكاء حقيقة الل بعد مرور خمسة أسابيع على الأقل بعد الولادة ... إذ تبدأ حينئذٍ القنوات الدمعية نشاطها 
اخبارنا عن رأيك حول الكتاب! + اذا لم يكن اللينك شغال، والملف لا يريد التنزيل، اضف ردا ليتم الاصلاح .

ستتم الموافقة والرد على تعليقك في وقت واحد