الحلزون الوردي يعود لظهور مجددا بعد مرور 17 مليون سنة من انقراضه واختفائه عن الانظار

الحلزون الوردي

الحلزون الوردي

بعد ملايين السنين من انقراضه واختفائه عن الانظار ها هو ذا الحلزون الوردي يعود لظهور مجددا، فحسب رأي الباحثين فيه فانه قد عاش قبل 17 مليون سنة في داخل الغابات الرطبة والمطيرة، واختفى بسبب الانفجارات البركانية العنيفة، وبطريقة ما استطاع عدد منه النجات والبقاء حيا على متن جبال كابوتار .

واذا قمنا بالقارنة بين الحلزون المعروف الان فهناك عدة فروقات ملحوظة أهمها طبعا هو اللون والحجم ، ذالك أن هذا الحلزون لونه وردي وأيضا عملاق ، يعيش ويقوم بكل نشاطاته على جبال كابوتار، تغذيته في بعض الاحيان قد تشمل بعضا من الحشرات بالضافة لأوراق الاشجار التي تعد رئيسية في نظامه الغذائه ، حاذ هو يخرج من مسكنه في الليالي الممطرة ليتغذى بعيدا عن اي مفترس أو أشعة الشمس .

اضافة الى أن هذا الحلزون الوردي لا يعيش الا على قمة جبل كابوتار، وقد تم اكتشافه حديثاً بعدما تناقل السكان المحليين عن مشاهدتهم لكائنات رخوية مميزة بلونها الوردي.

 

الحلزون

اخبارنا عن رأيك حول الكتاب! + اذا لم يكن اللينك شغال، والملف لا يريد التنزيل، اضف ردا ليتم الاصلاح .

ستتم الموافقة والرد على تعليقك في وقت واحد