سر النجاح في الحياة - هناك سر واحد فقط !

سر النجاح في الحياة

وأنا أبحث عن اسرار النجاح لم أجد سر ابدا غير ان لكل امرئ ما سعى ،والمرئ يزرع ما حصد ،ويأخذ بقدر ما يعطي ،والنجاح في نهاية المطاف ليس سوى ثمار التحضير، والعمل الجاد، والتعلم من الأخطاء لا غير ،والناجحون ليسوا من كوكب الزهرة أو المريخ أو ما شابه ذالك ، والاعذار غير مقبولة بثاثا، والفشل هو في نهاية المطاف هو نتيجة الكسل والتهاون المفرطين، قد يقال قلة الامكانات، أو حتى قِلت ما يفعل !

طبيعي أن يسقط المرئ في هذه المتاهة ،لطالما أنه يستفيق كل يوم في نفس الوقت ويزاول نفس النشاطات على مدار الاسبوع  وينام كل ليلة في نفس الوقت ..!، في الحقيقة لا يمكن لي أن أقول عن مثل هذه الحياة سوى أنها حياة بدون ألوان ،كل الدنيا فيها سواد وبعض من الابيض ،حياة بدون مذاق بدون طعم ولا رائحة ،لا مستقبل ولا حاضر وربمى حتى الماضي غير موجود لطالما أن كل الايام سواء ،وكلها بنكهة واحدة .

رغم أني ارجوا الا يصادف احد مثل هذا الحال لكن أمر بلدننا العربية لا يبشر بالخير ، وللأسف ستكون هنالك حالات كثيرة جدا ،لكن لطالما أن المرئ اكتشف الاشكالية ،فهذا أمر جيد ولطالما وجه النظر لمسار الحياة وسندت الثواني لأحداثها ،فلابد من حدوث التغير لكن على أمل لأن الحال قد يغر صاحبه أحيانا .

ما أريد أن أقول هو أن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ،ما في أنفسهم، والله دائما يعطي من يستحق، ومن يستحق هو الذي يثبت فعلا أنه يستحق، ولا تعجب من كلمت يستحق أو لا يستحق لأن كل من لا يستحق هو في الاصل لم يفعل شيئا يجعله يستحق عن جدارة واستحقاق.

بكل بساطة الاستحقاق هو أن تستغل ما عندك، وتبذل ما بوسعك، عندها فقط تكون مستحقا وعندها فقط يأتيك ما تريد كونك في حال انتظار شيء ما أو ظرف ما أو فرصة ما ، دون ان تكون في حالة سعي يجعلك في مصاف العاجزين غير المستحقين . والله لا يساعد الشخص العاجز المنتظر، ولك أن تحلم بما شئت، وفقط آمن بحلمك واسعى جاهدا على تحقيقه، وحتى ان فشلت فأنصحك ألا تندم على حرب أنضجك ..!
اخبارنا عن رأيك حول الكتاب! + اذا لم يكن اللينك شغال، والملف لا يريد التنزيل، اضف ردا ليتم الاصلاح .

ستتم الموافقة والرد على تعليقك في وقت واحد