تغيير خلق الله والتحويل الجنسي، مخطط من مخططات الشيطان

تغيير خلق الله والتحويل الجنسي، مخطط من مخططات الشيطان

اعوذ بالله من الشيطان الرجيم ، باسم الله الرحمن الرحيم :
يقول عز وجل في كتابه الجليل في سورة النساء الاية 119 :{{وَلَآَمُرَنَّهُمْ فَلَيُغَيِّرُنَّ خَلْقَ اللَّهِ}} ، وهذه الاية بالذات دليل على مكر وكيد الشيطان لبني ادم ،ولقد تعهد مرارا ومرارا على ان يغويهم ويضلهم عن طريق الله ، ويرشدهم لطريق الضلالة والكفر والالحاد ليكون مصيرهم كمصيره ،وان يطردهم المولى عز وجل من رحمة الله ، مهما كلفه الامر وابدا ومطلقا لن يتركهم مداموا بعيدين و غير متعلقين بحبل الله ،ومن الوسائل التي تعهد بها اللعين على ان يغويه به هو تغيير الخلقة !. وللأسف ها هو ذا يفي بعهده وبدأ حقا بتنفيذ مخططه وتطبيقه على ارض الواقع .

وبالفعل اليوم نحن نرى وبكل عفوية وتلقائية استجابة الملحدين لدعوته ،وبدؤا حقا بتخصيص الوقت والمال وكذالك الأهمية لهذا المخطط ،فصاروا يسخرون العلم وثمار لصالحه ،فباث لموضوع تغيير الخلقة أبحاث وعلماء وكذالك دراسات ومختبرات شغلها الشاغل هو إفساد الأرض ومن عليها ، استجابة لنداء هذا الشيطان اللعين !

فصرنا نرى مخلوقات بشرية متحولة ،منهم من انبث قرنا ومنهم من شطر لسانه نصفين ومنهم اشبع وجهه وجسده ثقوب .. فيا الله ما لهذه العقول ،وما بالها ترض بالذل والعار .
وكآخر ما توصلوا اليه في هذا المجال تحويل الإناث إلى ذكور .. والذكور إلى إناث ..!

ففي مقالة نشرت قبل ايام على صحيفة CNN مفادها ان احدى الفرق العلمية الالمانية توصلت إلى القطعة الوراثية المسؤولة عن تحديد الهوية الجنسية عند مختلف الكائنات الحية  .

وقد ذكر هذا  الفريق انه عن طريق هذا البحث بات بالامكان تحويل المبيض الأنثوي إلى خلايا ذكرية عن طريق حذف إحدى الجينات (fox12) المسؤلة عن ظهور صفة المبيض عند الاناث ، مضيفين ان الفرق بين الجنسين ليس بالفرق الكبير ، اذ بامكان العلماء تغيير الصفة الجنسية ،عن طريق التعديل الوراثي ، ومن هذا المنطلق فقد ارتأى *روبن لوفلبدج* انه سيعمل هو وفريقه انه سيسعون جاهدين لعكس هذه العملية عن طريق التعديل الوراثي ، من أجل تحويل الخلايا الذكورية إلى أنثوية  .. ويضيف ان هذا البحث قلب كل مفاهيم الانتماء الجنسي رأساً على عقب ، لأنه يكشف إمكانية تغيير جنس المخلوقات بشكل كلّي ،والذي كانوا يقفون عاجزين أمامه، تاركين الأمر لعامل التخليط الصبغي .

وبهذه الطريقة فهم ينفقون اموالهم واعمارهم ارضاءا لشيطانهم ، الذي يعهدهم الغرور والضلالة -  يقول عز وجل : {{وَمَنْ يَتَّخِذِ الشَّيْطَانَ وَلِيًّا مِنْ دُونِ اللَّهِ فَقَدْ خَسِرَ خُسْرَانًا مُبِينًا * يَعِدُهُمْ وَيُمَنِّيهِمْ وَمَا يَعِدُهُمُ الشَّيْطَانُ إِلَّا غُرُورًا}} [النساء: 119-120] .

واتبعوا مازين لهم الشيطان من أعمال فصدهم عن السبيل وطريق الحق فأبو  ألا يسجدوا لله الحق الذي يخرج الخبء في السماوات والأرض ويعلم ما يخفون وما يعلنون ،وعلى ذالك يقول عز وجل {{فَذَرْهُمْ يَخُوضُوا وَيَلْعَبُوا حَتَّى يُلَاقُوا يَوْمَهُمُ الَّذِي يُوعَدُونَ}}
اخبارنا عن رأيك حول الكتاب! + اذا لم يكن اللينك شغال، والملف لا يريد التنزيل، اضف ردا ليتم الاصلاح .
أزال أحد مشرفي المدونة هذا التعليق. - حذف التعليق
أزال أحد مشرفي المدونة هذا التعليق. - حذف التعليق
أزال المؤلف هذا التعليق. - حذف التعليق
الكاتب
avatar

أساساً هم كفار وملحدون سيدخلون النار إن اتبعوا الشيطان و راضوه أو خالفوه في كل الحالات ..
فلنبحث ونتحدث في الأعجازات العلمية التي تفيد البشرية ك كل علي حد سواء المؤمنون المحودون وغير المحودن

رد ·

ستتم الموافقة والرد على تعليقك في وقت واحد