كيف اختار فكرة وأتأكد من انها سليمة وناجخة بطريقة بسيطة وصحيحة

كيف اختار فكرة وأتأكد من انها سليمة وناجخة بطريقة بسيطة وصحيحة
جميعنا نملك أفكار متضاربة في رؤوسنا ونضعها، بين أعيننا كاحدى المسلمات التي يجب الاخذ بها فنتبناها ونرفض التخلي عنها .. لكن عندما نطرحها ونخرجها لأرض الواقع يتبين أننا كنا مخطئين كليا حتى وان لم يقل لنا بطريقة مباشرة أو غير مباشرة، ندرك أن لا محل لها في الواقع ومكانها أو زمانها غير ملائم على الاطلاق، وبذالك اما أن نبحث عن مسلمات أخرى وأفكار جديدة، ونستمر دون كلل أو ملل واما نصاب بالاحباط وفتشل بذالك حياتنا .

  • لكن السؤال هل كل الافكار لها نفس المصير ؟ 
  • واذا لم يكن فكيف السبيل لأتكد من أن فكرتي على صواب ؟

في الواقع لا تواجه كل الافكار نفس المصير، وبالتحديد مصير الفكرة مرتبط بالاساس بالقواعد المبنية عليها، فان كانت القاعد سليمة ومطابقة للواقع، كان مؤالها النجاح، وان كانت اسسها مبنية على أشياء تافهة، أو متعالية على الواقع كما يقال سابقة لأوانها فبين مصيرها وهو الضحض والنفي والكل الى القمامة .

ذكرت الواقع منذ قليل باعتباره المعيار أو المقياس الذي تقاس عليه كل الافكار فما وافق الواقع ينمى ويحتفظ به وما ذون ذالك لا تعطى له قيمة.

  • اذن كيف أتأكد من الفكرة موافقة ومطابقة للواقع ؟

العملية بسيطة وتعتمد على مشاركة فكرتك مع أصدقائك أو عائلتك أو أو أو ليعطوك رأيهم في الفكرة وكذالك مساعدتك على معرفة حول ما اذا كانت هذه الفكرة على صواب أم لا، ومن ثم سوف يدور نقاش بينك وبينهم وكل منهم يعطي رأي ويوضحه والثاني يضحضه ويغيره أكيد سوف ستتوضح الصورة وتظهر في أسمى تجلياتها كما تظهر الشمس في يوم صافي .. لكن مذا لو لم تتوفر لك الامكانيات السابق ذكرها .. ربما لبعدك أو الخجل أو عدم قدرتك على سؤالهموا ... فما عليك الى طرحها على على هيئة فكرة على موقعك أو أحد مواقع التواصل الإجتماعي التي أضحت شيئا لا يتجزء من ماهيتنا للأسف ..! ومنه سوف يساعدك ذالك على  إخراج فكرتك من السماء في رأسك الى ارض الواقع أمام عينك .

وعليه قد تستفيد من هذه الطريقة أكثر من غيرها حيث سوف تناقش وتوضح فكرتك براحتك وعلى مهلك خطوة خطوة من دون أي ضغوطات، وكذالك معرفة رأي أشخاص كثيرين جدا قد يصل للملايين، ومنها تأخذ قرارك في فكرتك .
وناجخة مائة في المائة بطريقة بسيطة
ايضا كتابة الفكرة على ورقة بخط عريض وصريح ، حتى الفاصل ،ليتسنى لأي كان أن يفهم الفكرة ويعرف المغزى والمقصد منها عندما يقوم بقراءتها ،لأنه في كثير من الأحيان نحكم على الفكرة على أنها بسيطة ولا تستحق (فقط في رؤوسنا ) وبمجرد أن يت طرحها واخراجها من السماء المتعالية في رؤوسنا كما قلت الى أرض الواقع فنضعها على  ورقة أو تصميم أو .. تتضخم وتكبر ونعرف حقا أنها تستحق .

قالت أيضا أنها سهلة لكن سهولتها هي أصعب ما فيها، أنا لدي فكرة وقرأت المقال الجاري قرائته الان !! وطبقته هل النتائج سوف تكون مضبوطة وسليمة مائة بالمائة ، اهههم ربما نعم وربما لا .
لمذا ؟
الامر لا يتوقف على الطريقة وانما يتوقف عليك أنت وكيف تعاملت مع الفكرة، والاهم ما طبيعة الاشخاص الذي تم عرض الفكرة عليهم، لأنه وأكيد لن تحصل على نتائج دقيقة أو أق من ذالك صحيحة ،وكمثال لن أسئل أستاذ تاريخ على حل معادلة رياضية من الدرجة الثانية، أتمنى أن تكون الفكرة قد وصلت .

اذن اسئل نفسك هل الشخص الذي سوف أعرض عليه فكرتي سيهتم لقرائتها أساس لأنتظر الجواب ، لذلك احرص دائما على اختيار الشخص المناسب للفكرة المناسبة حتى تصل لنتائج مبهرة تجعلك واثقا ومتأكدا مائة بالمائة من فكرتك وتهم على تطبيقها .

واحرص أن تكون بسيطة جدا حتى لا يصعب فهمها ولا يتم تجاهلها .
اخبارنا عن رأيك حول الكتاب! + اذا لم يكن اللينك شغال، والملف لا يريد التنزيل، اضف ردا ليتم الاصلاح .

ستتم الموافقة والرد على تعليقك في وقت واحد