علاج الشعور بالاحباط والاكتئاب

علاج الارق

اسوء ما قد يصيب لانسان خلال يومه الاحباط الذي يحول دون تحقيق امر، لأسباب نفسية، وغالبا ما تكون مجهولة المنبع، وبدون تبرير، ويصاحبها في الان نفسه،  ضرب من الحسرة وخيبة الأمل، وتوجيه عدة انتقدات لذات، الامر الذي يكون مؤلما جدا، وبفعل ذالك قد تغدوا السعادة من القضايا التي يصعب الوصول اليها، وقد نبدأ بالبحث عن حلول لتجاوز الوضع الى اننا نسقط في الامر ذاته، ونسقط بالاحباط مرة اخرى ربما لتأخر النتائج، وعدم الامان بأن الاسباب نفسية وبالامكان تجاوزها .

ووفقا لبعض الابحاث فإنه بالامكان تجاوز هذه الحالة، والمضي قدما فقط بتطبيق بعض الافكار المفيدة جدا حيل ذالك .

  • حدد أسباب الإحباط

ان تجد سبب احباطك هو نصف الطريق لتجد له الحل والعلاج، لكن احذر ان تسقط في متاهة الخلط بين الاحباط ، الملل، الحزن، الغضب ، القلق لأنهما مستقلان وواحد منهما لا يعبر عن الاخر .

  • العيش بواقعية

انما الحياة الدنيا ككفتا الميزان، تارة في صعود للأعلى وتارة تنزل الى الأسفل، لكنها قد تتعطل بينما انت قابع في احداهما، لذالك توقع الفرح والغم لأن طبيعة الحياة هكذا ولن تستطيع تغييرها .

  • استحضر الاشياء اليجابية

إذا كنت تملك اشياء جميلة في حياتك فلا تقتل جمالها، بعدم تقديرها لأن ما لك قد لا يكون عند غيرك، وفقط ان سألت نفسك عن صحتك ووجدتها بخير ؟ وسألت نفسك هل لك اصدقاء تعول عليهم ؟ ووجدت الاجابة نعم فهذا جيد جدا، وأنذاك عليك النهوض بإقناع نفسك انها تستطيع الوصول الى شتى الحلول وتجاوز هذه الوضعية.

  • تقبل حياتك كما هي

من الازم تقبل الحياة كما هي من ظروفها واحوالها، والبدأ في التغيير الى الافضل بقدر المستطاع، واتخاذ القرار بأنه عليك التفكير بالامور الايجابية التي تساعد على تجاوز الظروف الصعبة، ولكن دون تسرع أو تردد، لأنهما عاملان من اكبر العوامل التي تضيع العمر .. واهم شيئ ان تحاول اتخاذ القرارات التي تجعلك مرتاحا في الوقت الراهن، ولا تفكر كثيرا في الاتي فتضيعهما معا .

  • البساطة وعدم المقارنة 

لا تكن معقدا الى درجة لايفهمك المحيطون بك، فعندها لمحال ستصاب بالاحباط منهم وقد يتفاقم الامر لأكثر من ذالك .. لا تبحث مباشرة عن السعادة الابدية، وكذالك لا تحاول مقارنة نفسك بالاخرين، لأنك لن تجد ما يسعدك في الامر لأننا مختلوفون جدا، وكذالك نحن نحب مقارنة انفسنا بأشخاص يختلفون عنا كثيرا لذالك في الغالب نصاب بالاحباط .

  • التواصل مع الاخرين 

التواصل مع الاخرين امر جيد جدا لصحة النفسية والجسدية كذالك، وبالطبع ليس على مواقع التواصل الاجتماعي، وانما على ارض الواقع، وفي حال تعرضت للأزعاج من طرف احدهم فلا تهاجمه بالعنف والالفاظ الجارحة، وانما صارحه، وقل له انك محبط من العمل الذي يسب لك الازعاج ، بالاضافة الى انه لا يجب صب الغضب على شخص لم يقم بالاسائة اليك، وانما تعلم كيف تفرغ مشاعر الاحباط بطريقة صحيحة .

  • التغذية

تناول القهوة والموز مثلا يساعد المخ على إفراز مواد كيميائية تحسن المزاج .. وبذالك الخروج من مشاعر الاحباط .

  • الكتابة

ممارسة الكتابة امر في غاية الاهمية لأنه يساعد على البوح وتفريغ مشاعر الغضب .

  • المشي والصراخ

ممارسة بعض الانشطة التي تساعد على تفريغ مشاعر الغضب وعلى التفكير بعقلانية وعدم التهور، كالمشي على الاقدام والصراح .

  • البكاء

يعد البكاء وسيلة ناجعة لأفراغ المشاعر السلبية لدى المحبط، حيث يساعد البكاء كثيرا في التقليل من مشاعر التوتر لدى الانسان .

  • اسخر من نفسك

اسخر من نفسك لكن ليس بتلك الطريقة المشينة التي قد تزيد من احباطك وانما اسخر من نفسك لترى انه عليك ان لا تهتم بذالك الشعور المحبط، لأن الحياة اسمى من ان تشعر بالاحباط والاكتئاب، وفقط افرح واضحك، واعلم ان لكل منا مشاكل ورأيت شخص مبتسم لا يعني انه لايملك مشاكل وانما تعلم طريقة العيش معها .
اخبارنا عن رأيك حول الكتاب! + اذا لم يكن اللينك شغال، والملف لا يريد التنزيل، اضف ردا ليتم الاصلاح .

ستتم الموافقة والرد على تعليقك في وقت واحد