تنزيل رواية الشبح pdf

تحميل وقراءة رواية الشبح pdf – جو نيسبو

رواية الشبحيوليو... تباً... لا ينبغي أن ميوت أحد في يوليو... أهذه حقاً أجراس دار العبادة التي أسمعها أم إنها هلوسات بسبب الرصاصات؟ حسناً... إذاً، سأوقفها الآن... وما الفرق في ذلك؟ هنا أو هناك... الآن أو في ما بعد... لكن، هل حقاً أستحق الموت في يوليو؛ بينام تغرد الطيور، وتدق الكؤوس، وتدوي الضحكات من الأسفل عند أكرسلفا وينتشر المرح الصيفي السخيف خارج النافذة؟ هل أستحق أن أستلقي على أرض حفرة ملوثة مع ثقب إضافي في جسدي يخرج منه كل شيء: الحياة... الثواين... الذكريات عن كل ما قادين إلى هنا؟ كل شيء... صغرياً كان أو كبرياً... الأحداث العابرة كاملة وشبه المقصودة؟ أهذا أنا؟ أهذا كل شيء؟ أهذه حيايت؟ كانت لد ّي مخططات... أليس كذلك؟ ستصبح الآن مجرد كيس من القذارة... دعابة من دون نهاية... قصرية جداً لدرجة أنه بإمكاين روايتها قبل أن يتوقف ذلك الجرس المجنون عن الرنني. يا الله... لماذا مل يخبرين أحد من قبل أن الموت مؤمل للغاية؟! هل أنت هناك الآن ياأبـي؟ لا تذهب... ليس الآن... اسمع... الدعابة كالتالي: اسمي غاستو وقد عشت حتى بلغت التاسعة عشرة من العمر. أنت كنت شخصاً سيئاً، وقد عاشرت امرأة سيئة لآيت إلى الحياة بعد تسعة أشهر، ويتم إرسالي لعائلة ترعاين قبل أن أمتكن من لفظ كلمة "بابا"، وهناك تسببت بالكثري من المشاكل فكانوا يلفون الغطاء حولي بشدة ويسألونني عام أريده لأهدأ... - وبكل بساطة هذه ليست سوى قراءة بسيطة لـ رواية الشبح، او بالاحرى هذا ما نجده داخل كتاب جو نيسبو،

والان وصلنا لقراءة رواية الشبح اون لاين بدون تحميل | مع امكانية التحميل المجاني بصيغة pdf بدون تسجيل .

قراءة / تحميل

اخبارنا عن رأيك حول الكتاب! + اذا لم يكن اللينك شغال، والملف لا يريد التنزيل، اضف ردا ليتم الاصلاح .

ستتم الموافقة والرد على تعليقك في وقت واحد