رواية سيبوريا .. استيقاظ جالينو – بييردومينيكو بكلاريو

قراءة وتحميل رواية سيبوريا .. استيقاظ جالينو – بييردومينيكو بكلاريو


تروي الرواية قصة مدينة خيالية، فاضلة، تُعلي من قيم العلم والعمل والمثابرة والمغامرة. تظل المدينة متوارية عن أعين البشر العاديين لعقود طويلة ولا تطأ ربوعها سوى أقدام أصحاب الهمم العالية.
يقدّم الكاتب المتميز باكالاريو روايته عبر ثلاث محطات رئيسية، تحمل كلّ منها اسم مرحلة زمنية: حيث تنبني الأولى في الحاضر، والثانية تغوص في الماضي، والثالثة تتطلع إلى المستقبل. في مستهل الرواية يتلقى بطل المغامرة، أوتو فولجوري بيروتي، وهو صبي في الثالثة عشرة من عمره، هدية غامضة من جده عبر وصية. جده الذي كان كلّما “أراد أن يشعره بتميزه، ينصحه بأن يحاول القيام بأمر عسير؛ لأن الأمور اليسيرة ينجح الجميع في القيام بها”. يبدأ الصبي، بمعاونة عمته والصديق ياجو، رحلةً طويلةً يلتقي في بدايتها بجالينو، الرجل الآلي المخبأ داخل أحد متاحف مدينة فلورنسا الإيطالية، والذي يتولى جمع المواطنين المثاليين الملائمين للمدينة الجديدة: سيبوريا.
ثم يتناول الجزء الثاني من الرواية مرحلة جديدة من الرحلة، تقود أبطال الرواية إلى مدينة باريس في قاطرة عجيبة صُمّمت في الماضي، وتحمل آيات عبقرية مهندسها. وبعد عدة مغامرات بين أبطال الرواية ومطارديهم، تنتهي الرحلة في منزل يسيرُ على قدمين معدنيتين بفضل “طاقة لومن”، طاقة المستقبل، ليتجه إلى خارج باريس حيث منطاد خاص، صُمِّم ليطير إلى المدينة المثالية.
ويدور الجزء الثالث من الرواية على أرض الجزيرة الغريبة حيث يلتقي أوتو بحارسها، ويستمع إلى قصة سيبوريا. عقب ذلك، ينشب قتال شرس بغرض درء خطر الاستيلاء على الجزيرة، لتنتهي الرواية برحيل أوتو وجالينو، وبقاء العمّة والصديق لدراسة معمار الجزيرة.



اخبارنا عن رأيك حول الكتاب! + اذا لم يكن اللينك شغال، والملف لا يريد التنزيل، اضف ردا ليتم الاصلاح .

ستتم الموافقة والرد على تعليقك في وقت واحد