مدينة البهائم لـ إزابيل الليندى

قراءة وتحميل مدينة البهائم لـ إزابيل الليندى


كان الفتى يدرك أن ذلك مُحال لأن عليه أن يعود إلى حياته الطبيعية ، فقد تغيب عدة أسابيع وحانت ساعة العودة إلى دروسه وإلا فإنه سيضيع سنة دراسية . ثم إنه يريد أن يرى أسرته ، ومعانقة كلبه بونتشو وكان بحاجة على الأخص لأن يسلم ماء الصحة ونبتة واليماي إلى امه ؛ كان واثقاً أنها بهذا إضافة إلى المعالجة الكيميائية سوف تشفى ، ومع ذلك فإن أكثر ما يؤلمه هو أن يترك نادياً إنه يتمنى لو أن الفجر لا يطلع أبداً ويبقى إلى الابد برفقة صديقته تحت النجوم . لا أحد كان يعرفه مثلها ولا أحد كان أقرب إلى قلبه من تلك الصغيرة ، عسلية البشرة والتى التقى بها بأعجوبة في أقصى العالم . ماذا سيكون من أمرها في المستقبل ؟ ستكبر حكيمة ووحشية في الأدغال بعيدة جداً عنه .



اخبارنا عن رأيك حول الكتاب! + اذا لم يكن اللينك شغال، والملف لا يريد التنزيل، اضف ردا ليتم الاصلاح .

ستتم الموافقة والرد على تعليقك في وقت واحد