كتاب فلسفة التصوف محمد بن عبد الجبار النفري - جمال أحمد سعيد المرزوقي

قراءة وتحميل كتاب فلسفة التصوف محمد بن عبد الجبار النفري - جمال أحمد سعيد المرزوقي



النفري مؤلف غير معروف، أو لم يعرف جيداً، ونستطيع أن نفسر سبب الغموض الذي أحاط بحياته، والصمت عن ذكره، أو عن ذكر لآرائه في كتب الطبقات لدى المؤرخين، حتى ابن عربي المتوفي سنة 638هـ، إلى أنه هو نفسه لم يتحدث في مصنفاته عن شي من حياته أو الأطوار التي مر بها، أو شيوخه، أو تلامذته -كما فعل معظم متصوفة الإسلام- الأمر الذي يصعب علينا رسم صورة أقرب إلى الوضوح لحياته.

ولعل هذا راجع أيضاً إلى كثرة ترحاله وأسفاره، وتعمده التخفي والابتعاد، فقد كان جوالاً في البراري، لا يستقر في مكان، ولا يسكن إلى إنسان، والميل إلى الوحدة لا يجعل له تلاميذ يحملون أفكاره، ودوام الارتحال يؤدي إلى جهل الناس به، وعدم التعرف عليه..

وللنفري مذهب صوفي جديد إلى حد كبير، وهو مذهب يقوم على ما يسمى "بالوقفة" التي هي نهاية وتتويج لسلسلة المجاهدات، التي تأخذ هيئة سلم تصاعدي يبدأ من الجهل، ثم يرتقى إلى العلم، ثم إلى المعرفة، ثم إلى الوقفة، وأخيراً ينتهي أمر المجاهد، أو السالك أو "الوقف" -على حد تعبير النفري- إلى الجهل مرة أخرى، ولكن شتان ما بين جهل حقيقي، وجهل مجازي، جهل جاهل بالفعل، وجهل يتجاوز العلم والمعرفة، ويعلو عليهما وعلى كل الحدود.

ويرى صوفينا أنه لا بد للسالك من الاستقامة الشرعية، والامتثال للأوامر والنواهي، وهذا ما يبين اتجاهه السني في ربط أحوال التصوف بالشريعة دائماً.

ولغة النفري في مصنفاته مجازية تماماً، وفيها الكثير من الجرأة والمغامرة في النحت والاشتقاق الذي يصل إلى حد الإغراب.

وترتب على ذلك أن أصبح أسلوبه رمزياً مغرقاً في رمزيته، الأمر الذي يخرجنا عن اللسان المعتاد، والمنطق المألوف، ويوقفنا على هوة، هي حسب قول النفري: "برزخ فيه قبر العقل، وفيه قبور الأشياء".

وبدافع من الرغبة الصادقة في العناية بتراثنا الإسلامي، أقدم جمال المرزوقي على جعل النفري موضوعاً لبحثه، وكان أمامه حين أقدم على كتابته هدفان: الأول: الكشف عن تاريخ حياة النفري، وأسرته ونشأته ومصنفاته. والثاني: الإبانة عن مذهبه الصوفي بإبرازه في صورة كاملة ومتميزة ويتبين من خلالها إلى أي حد اتسم هذا المذهب بالأصالة والابتكار.

هذا وقد رأى أن يدرس النفري درساً نصياً وثائقياً، يقوم في الأساس على تحليل النصوص، ومقارنتها بعضها ببعض، مع الاستعانة في الوقت نفسه بالمنهج التاريخي الذي يتيح تلمس مكانة النفري في تاريخ الصوفي من حيث علاقته بالسابقين عليه، واللاحقين له من المتصوفة.

ولذلك فإن البحث يتضمن قسمين رئيسيين: فأما القسم الأول منه، فقد عرض في فصله الأول لحياة النفري في شيء من التفصيل، وأيضاً مكانته وأثره في اللاحقين عليه.

وتناول الفصل الثاني من هذا قسم مصنفات النفري.

وخصائصها، وهو يشتمل على تصنيف شامل لهذه المصنفات يوضح خصائص كل واحد منها سواء أكانت هذه الخصائص تصوفية أم أدبية.

أما القسم الثاني من البحث، فقد تناول التصوف عند النفري وفصول هذا القسم أربعة.

يتضمن أولها "تصوف النفري والفناء" وفيه تم تبيان الفكرة الرئيسية التي يدور عليها مذهب النفري في التصوف، وهي "الفناء عن شهود السوى"، وكيف أنه استخدم هذه الفكرة في جميع مراحل الطريق إلى الله تعالى.

وتحدث الفصل الثاني عن "مقامات الطريق وأحواله" وعرض للمقامات عند النفري، ثم تكلم عن واردات الأحوال عنده، مبيناً كيف طبق النفري فكرته "الفناء عن شهود السوى" في مجال المقامات والأحوال.

ويتضمن الفصل الثالث "المعرفة عند النفري"، ويبدأ بتمهيد يوضح لكيفية تحقيق السالك بالمعرفة والوصول، ثم تكلم عن موضوع المعرفة وأداتها، ومنهجها، وغايتها عند النفري، موضحاً كيف طبق النفري فكرته "الفناء عن شهود السوى" في التحقق بالمعرفة.

ويعرض الفصل الرابع "لشهود الأحدية في الوجود" وفيه حديث عن تصور النفري للوجود ومراتبه، ثم عقب في النهاية بالكلام عن الأحدية وشهودها عنده.

ويتضمن البحث أيضاً خاتمة لخصت فيها أهم نتائج البحث في حياة النفري وآثاره ومذهبه في التصوف.

نبذة الناشر:

للنفري مذهب صوفي جديد إلى حد كبير، وهو مذهب يقوم على ما يسمى "بالوقفة" التي هي نهاية وتتويج لسلسلة المجاهدات، التي تأخذ هيئة سلم تصاعدي يبدأ من الجهل، ثم يترقى إلى العلم، ثم إلى المعرفة، ثم إلى الوقفة، وأخيراً ينتهي أمر المجاهد، أو السالك أو "الواقف" -على حد تعبير النفري- إلى الجهل مرة أخرى، ولكن شتان ما بين جهل حقيقي، وجهل مجازي، جهل جاهل بالفعل، وجهل يتجاوز العلم والمعرفة، ويعلو عليهما وعلى كل الحدود.

ويرى صوفينا أنه لا بد للسالك من الاستقامة الشرعية، والامتثال للأوامر والنواهي، وهذا ما يبين اتجاهه السني في ربط أحوال التصوف بالشريعة دائماً.


اخبارنا عن رأيك حول الكتاب! + اذا لم يكن اللينك شغال، والملف لا يريد التنزيل، اضف ردا ليتم الاصلاح .

ستتم الموافقة والرد على تعليقك في وقت واحد